الرئيسية » عربستان » الكويت‎ » أيها الكويتي البدون: عليك بلعب كرة القدم لتحصل على الجنسية

أيها الكويتي البدون: عليك بلعب كرة القدم لتحصل على الجنسية

اللاعب الدولي الكويتي الأبرز فهد العنيزي تعبير حقيقي عن مأساة البدون في الكويت ، والبدون هم كويتيين بلا جنسية او هم سكان من بادية الكويت الذين سكنوا هذه البادية منذُ ألاف السنين وبعضهم مر على تواجدهم في الكويت اكثر من نصف قرن وهم بلا جنسية ، شيء مخيف يجردون من كافة الحقوق بلا جواز ولا شهادة ميلاد ولا شهادة وفاة ولا تعليم ولا تطبيب ولا أي شيئ آخر ، تعدادهم اكثر من 120000 نسمة غير مسجلين في احصائيات السكان ، أي عنصرية هذه يا كويت ، لم يلتفت لهؤلاء والتفت للاعب واحد لأن فهد العنيزي برز وخدم المنتخب الكويتي فقط طالب مجلس الامة بتجنيسه والباقيين من لهم ؟!، ولدوا في الكويت وولد آباؤهم في الكويت وبعضهم جده مولود في الكويت ثم لا يعترف بكويتيته .
ينطبق هذا الحال على الكثير من الدول الخليجية ، أي انسانية هذه يا خليج وأي اسلام هذا يا دعاة الاسلام ، في الغرب وفي دول الكفر كما تصفونهم انتم لا يظلم احد تعطى الجنسية بمجرد ان يلد الطفل في الطائرة ، في سماء البلد وليس على ترابها ، تمنح الحقوق الكاملة كلاجئ ، وليس كمواطن ، اما آن للكويت ان تغادر عنصريتها وتعترف بأبنائها ، الا يخجل الامير والشعب والحكومة !، الا تخجل الطبقة المثقفة في الكويت من هذا الفعل المشين !، كل العالم يتحدث عن مأساة البدون في الكويت ، منضمات وحكومات وأفراد ولكن لا مجيب ، تتحدث منضمة هيومن رايت ووتش وكل المنضمات الانسانية الاخرى عن المأساة وتصفها بالفظيعة وتطالب الدولة الكويتية بسرعة تجنيس البدون وضرورة حصولهم على كافة الحقوق المدنية والسياسية أسوة بالكويتيين الآخرين ممن يحق لهم الانتخاب والتعليم والرعاية الصحية وتقلد الوظيفة العامة للدولة وغيرها من الحقوق المدنية كأي مواطن كويتي آخر .
لا زالت العبودية تمارس في الكويت وإلا بماذا نصف هؤلاء ” البدون ” وضعهم كوضع العبيد تماما في القرون الاولى من المدنية وقد غادر العالم تلك الحقبة ولم يبقى منها غير نزر يسير في ادغال القارة الافريقية الموبوءة بالجوع والمرض ، يحدث هذا في الكويت ولا زال مجلس الامة يشكل لجنة بعد اخرى وكأنه يتمنن على ” البدون ” بالمواطنة بينما هي حق اصيل لهم .
كل ما قام به مجلس الامة الكويتي هو أن اتفق مع الحكومة على تجنيس عدد 2000 فرد من البدون سنوياً ، لم يطبق هذا القرار وبقي حبرا على ورق وتشكلت بعده لجان ولجان ولم يمنح البدون حق الجنسية مما اضطر ذوي الشهادات العلياء منهم للهجرة من الكويت وعليك ان تتخيل مواطنون الدول الاخرى يهاجرون الى الكويت ومواطنون كويتيين يهاجرون منها لأنهم بلا جنسية وبلا حقوق وقالوا في الكويت مدنية أي منطق هذا يا كويت وأي شريعة تلك .
ومن الغريب والمدهش ان تعرض الحكومة الكويتية على البدون جنسية دولة اخرى ( جزر القمر ) وهي عملية قذرة بل بيع بالمكشوف لمواطنين كويتيين لدولة اخرى مبررة ذلك بحصول البدون على ما يسمى الجنسية الاقتصادية فيما بعد وهو حق الاقامة في الكويت وحق كفالة انفسهم والتمتع بالخدمات العامة كالتعليم والصحة والعمل وهذا منطق غريب وضعيف لا يتفق مع ابسط حقوق المواطنة، عيب يا كويت .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*