الرئيسية » عربستان » الجزائر‎ » الفتوحات المالية لابن الجنرال طرطاق مدير المخابرات الجزائرية
asdfd

الفتوحات المالية لابن الجنرال طرطاق مدير المخابرات الجزائرية

خاص:
علمت مجلة السياق العربي أن الجنرال عثمان بشير طرطاق مدير المخابرات الجزائرية دخل في شراكة جديدة مع هذا الشخص الذي يظهر على اليمين واسمه جميل بن رابح ليؤسسا معا شركة للخدمات الأمنية البترولية يقع مقرها في بن عكنون واسمها H G Invest. طرطاق لم يدخل الشركة باسمه بالطبع بل باسم ابنه محمد أشرف خريج الثانوية الفرنسية في الجزائر والمعهد المغربي العالي للتسيير ISG في الدار البيضاء بالمغرب وعمره 26 سنة فقط.
هنالك 3 مفاجآت:
أولا: جميل بن رابح شريك طرطاق الجديد القديم هو عميل للمخابرات تم تجنيده هو وأحمد عطاف وأحمد أويحي في نفس الوقت حين كانوا طلبة في المدرسة الوطنية للإدارة وسبقهم في الإنخراط في المخابرات بسنة رمضان لعمامرة وزير الخارجية. وجميل هذا هو واحد من أكبر الإستئصاليين الذين كانوا ولا يزالون ينادون باستمرار الحرب الأهلية في الجزائر وقتل كل الإسلاميين حتى ولو بلغت نسبتهم 90% من الشعب الجزائري وذلك انتقاما لقتل زوجته التي كانت تعمل قاضية حين كان هو مستشارا في رئاسة الجمهورية.
ثانيا: أشرف طرطاق لم يتحول إلى رجل أعمال في هذه السن بل قبل أربع سنوات حين كان عمره 22 سنة حيث أسس شركة لاستيراد تكنولوجيا الاتصال هو وأسامة زناخري ابن الجنرال محمد زناخري الأمين العام لوزارة الدفاع حتى حين وشخص اسمه ياسين عيساوي، واسم الشركة هو “شركة الهوية”. الهوية تاع ماماهم فرنسا؟!
ثالثا: طرطاق لديه عدة شركات أخرى يديرها شخصان اسمهما جون مارك روميللي وآنا طوني ومنها شركة اسمها Setif Bandes لصناعة الأحزمة الصناعية الناقلة

تعليق واحد

  1. رقيه دمان

    هذه زمره يجب ان ترحل في عجلهفايق لان الشعبالباسيط زادد عليه ظلم اكثر فاكثر اسرعوا اليوم قبل الغد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*