الرئيسية » أخبار » أخبار حصرية » وزارة الداخلية الجزائرية تسلم بيانات الجزائريين للمخابرات الأمريكية
12800380_535176883322358_5011778394581394255_n

وزارة الداخلية الجزائرية تسلم بيانات الجزائريين للمخابرات الأمريكية

إقرأ ما سيأتي واندب حناكك بالقرداش واذا ما تعرفش القرداش اندبهم ببروصة تاع حديد. المخابرات الأمريكية لديها بياناتك وصورك وصور عائلتك لأن الشركة التي تصنع الشرائح الاكترونية لبطاقة التعريف البيومترية في الجزائر والتي صنعت كذلك شرائح جوازات سفرنا و”بطاقات الشفاء” صاحبها هو عميل من عملاء المخابرات الأمريكية اسمه Alex Mandl. كذلك فإن بيانات هذه الشركة واسمها شركة Gemalto تم اختراقها السنة الماضية على يد المخابرات الأمريكية والبريطانية بمساعدة رئيس الشركة الذي يملك نصف أسهمها.
قبل أن يصبح Alex Mandl رئيسا لشركة Gemalto كان عضوا في مجلس ادارة In-Q-Tel التي ما هي في حقيقة الأمر إلا واجهة اقتصادية لوكالة المخابرات الأمريكية CIA وممول للوكالة. ولأن Gemalto هي شركة فرنسية هولندية فإن المخابرات الفرنسية قامت بزرع عناصرها فيها لتحصل على حصتها من البيانات التي يتم تجميعها في البلدان المتخلفة التي تتعامل معها وعلى رأس هذه البلدان المتخلفة الجزائر.
ننصح في مجلة السياق العربي جهاز المخابرات الجزائرية أن يغلق مقراته ويبيعها لشركة اعمر بن اعمر لصناعة الرشتة والمقارون، فالمقارون على الأقل نافعة في برد الشتاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*