الرئيسية » أخبار » أخبار حصرية » لماذا أخفت الصحافة الجزائرية تورط سلال في فضيحة المياه الإسبانية
12342599_506372379536142_7069535314872920875_n

لماذا أخفت الصحافة الجزائرية تورط سلال في فضيحة المياه الإسبانية

خاص:
عندما تحترف الجرائد الجزائرية الدعارة: تجاهلت كل صحف الجزائر التي أشارت الى الفضيحة التي فجرتها الصحف الإسبانية هذا الأسبوع عن دفع شركة Elecnor لرشاوى للحصول على مشاريع في الجزائر منها مشروع لإنشاء محطة لتحلية المياه في منطقة سوق الثلاثاء في تلمسان مقابل 250 مليون دولار؛ تجاهلت أن وزير الموارد المائية في ذلك الوقت والذي لم تكن لتمر هذه الصفقة وغيرها دون موافقته هو عبد المالك سلال اللص الأول الحالي.
جريدة الخبر تفوقت على أخواتها جميعهن وأثبتت أنها تمارس الدعارة كهواية وباستمتاع وليس مقابل المال، الجريدة زعمت أن الوزير المسؤول عن تلك الفضيحة هو حسين نسيب رغم أن صفقة تلمسان تم توقيعها في 2009 ورغم أن الرشاوي قدمت بين 2009 و2011 حين كان سلال وزير المياه، أما نسيب فلم يعين وزيرا للقطاع إلا في نهاية عام 2012.
هنالك دعارة في الغابات وهنالك دعارة تحت الجسور وهنالك دعارة في الفنادق، ولكن الأخطر منها جميعا هي دعارة الصحافة الجزائرية التي حيرت إبليس وأدخلته مستشفى فرانز فانون للأمراض العقلية في البليدة وعينت حميد قرين مكانه وزيرا للوسوسة والإتصال وتهباط السروال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*